Black X

التحول لاستخدام GNOME

Posted in Blogger, GNOME by Black X on أغسطس 29, 2006

قمت قبل فترة وجيزة بالتحول الكامل من استخدام واجهة كيدي الى استخدام واجهة جنوم, و الذي دعاني لذلك حقيقةً هو تجربة الـ Xgl و Compiz, و من لا يعرفها فهي عبارة عن تأثيرات ثلاثية الابعاد يتم اضافتها الى الواجهة لتعطي طابع جمالي.طبعاً في ذلك الوقت و اثناء استخدامي للـ xgl على واجهة جنوم كنت مازلت استخدم الكيدي في انجاز اغلب اعمالي على السوزي, و انتقل لاستخدام الجنوم عندما اريد تفعيل الـ xgl, قد يسألني سائل لماذا لا تستخدم الـ xgl مع واجهة كيدي؟ و الجواب بكل بساطة هو عدم استقرار الكيدي بشكل يبعث على الملل عند تفعيل الـ xgl.

نعود لموضوعنا, مع كثرة استخدامي لجنوم و التأثيرات الثلاثية الابعاد الخاصة بها بدأت اعجب بهذه الواجهه و خفتها, لدرجة انني احيان اعمل عليها بدلاً من الكيدي لانجاز ما اريد انجازه على اللينكس, و بدأت حينها في البحث عن البدائل الموجودة تحت جنوم و تعمل عمل نظيراتها في كيدي, من المسنجر و قارئ الـ RSS و حتى لبرامج الملتيميديا, و صراحة اقولها وجدت جنوم اكثر ثباتاً و استقراراً مقارنةً بكيدي.

بعدها بفترة حدثت لي مشكلة بسبب الـ xgl مع جنوم و لم يعد باستطاعتي الدخول للواجهة, وبعد بحث و عناء في حل هذه الاشكالية قررت حذف GNOME و العودة للـ KDE, و لم تمض سوا ايام قليلة على استخدامي للكيدي و وجدت نفسي اقوم بتثبيت واجهة جنوم من جديد و انحلت المشكلة تلقائياً بل حتى وقد قمت بحذف الكيدي و ملفاته, طبعاً كانت هنالك مشاكل بسبب تثبيت الواجهتين و حذف احداها و لكن لم اعطي لها بالاً.

و قبل فترة قصيرة حدثت لي مشكلة بسيطة في النظام و كان بامكاني حلها و لكن راودتني فكرة حذف النظام و تثبيته من جديد, لكن هذه المرة بدلاً من إضافة الكيدي اقوم بإضافة الجنوم و منها أحل المشاكل التي كانت تواجهني من قبل بسبب تثبيت الواجهتين. و فعلاً قمت بذلك و منذ ذلك الحين و حتى الآن ما زلت استخدم جنوم و مرتاح معاها جداً :).

و اظن انني لن افارق هذه الواجهة حتى عند صدور الاصدارة الرابعة من كيدي و الثالثة من جنوم, فمن الممكن ان استمر في استخدام جنوم خاصةً بعد رؤيتي للـ Mockup لجديد جنوم.

و استطيع التفرقة بين الواجهتين في نقطة بسيطة, الكيدي يهتم بالناحية الجمالية و تعدد برامجه (لدرجة انه عند تثبيت الكيدي تجد العديد من البرامج التي من الممكن عدم استخدامها على الاطلاق من قبل المستخدم), في حين يهتم الجنوم بالثبات و الاستقرار على حساب الجمالية و وجود برامج قليله بدلاً من وجود عدة برامج قد لا يستفيد منها المستخدم (فما الفائدة من كثرة البرامج اذا لم يكن المستخدم سيستفيد منها؟), و هذا ما اعجبني في جنوم. و لهذا السبب نجد ان جنوم لا يستهلك الكثير من الذاكرة في حين الكيدي نجده يلتهم الذاكرة, و من تجربتي وجدت ان الكيدي عند استخدامي للانترنت و برامجي المفضلة يقوم باستهلاك حوالي الـ 700 ميجا من الرام ويزيد (حجم الرام لدي في حدود 750 ميجا) بالمقابل جنوم و في لحظة كتابتي لهذه التدوينة و مع دخولي للانترنت و استخدامي لبرامجي المفضلة يستهلك حوالي 370 ميجا من الرام ( أي حوالي نصف الذاكرة ), و في حالات نادرة و مع كثرة البرامج المستخدمة قد يستهلك حدود الـ 500 ميجا و قد تزيد قليلاً, هل لاحظتم الفرق؟!

و سأقوم في كل فرصة بالكتابة عن البرامج الخاصة بهذه الواجهة في تدويناتي القادمة إن شاء الله.

Advertisements

4 تعليقات

Subscribe to comments with RSS.

  1. يوسف رفه said, on أغسطس 29, 2006 at 11:48 ص

    رائع، جنوم حتما جميلة و عملية، بس يا ريت لو تعطينا خبر حول قاريء الآر إس إس الذي تستخدمه في الجنوم
    أنا شخصيا أفضل جنوم على كي دي إي بكثير و أميل إلى برامج جنوم أكثر من برامج كي دي إي.

    هل جربت Enlightenment DR 17؟ حقا تستحق التجربة

  2. Black X said, on أغسطس 29, 2006 at 12:34 م

    اهلاً بأخ يوسف, نورتنا 🙂
    استخدم Liferea في قراءة الار اس اس و حتى اتوم و هو رائع بحق, و بسيط في نفس الوقت.

    بالنسبة لـ Enlightenment DR 17 لم اجربها صراحة لكن قرأت مرة عنها و شاهدت بعض السكرين شوت لها.
    و حقيقةً مرتاح مع جنوم و لا افكر بالتنازل عنه 🙂 شكراً لك

  3. يوسف رفه said, on أغسطس 30, 2006 at 11:50 ص

    الله يخليك يا باشا
    سأجرب Liferea و أعطيك رأيي

  4. Samir Aser said, on أكتوبر 6, 2007 at 11:55 م

    تسلم ايدك يا أخى على هذه الإستفاضة المفيدة


التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: