Black X

فضفضة

Posted in عام by Black X on مايو 21, 2008

اكتب هذه التدوينة بعد نوم استمر لساعتين فقط! و حالياً اعاني من حالة ارق 😦

من المؤسف حقاً ما حصل لاختنا العزيزة هديل الحضيف, و رغم انني لم اعرفها حق المعرفة -اذ لم تتعدى معرفتي بها الا زيارة مدونتها من حين لآخر- لكن ما ان اتذكر موضوع وفاتها رحمها الله الا و احس بغصة, و رغبة ملحة للبكاء!

ايضاً اتذكر يوم اجتماعنا في برنامج الآي شات باستضافة ملياني, ليلة الاعلان عن الماك بوك اير, و رؤيتي لردودها.

سبحان الله, فتاة لم تتجاوز الخامسة و العشرين من عمرها تجد كل هذا الحب, كل هذا الوفاء, كل هذا الدعاء اثناء تواجدها على السرير الابيض, و بعد انتقالها الى رحمة الله.

هذا ان دل على شيء, فانه يدل على حبه عز وجل لها, و اقولها بكل صدق, يا حظك يا هديل.

رحمك الله أختي هديل, و جعل قبرك روضة من رياض الجنة, و الحقنا بك للجنة مروراً من ابواب الجنة.

لا اعتراض على قدر الله, و الحمد لله على كل حال.

سؤال يدور بخلدي منذ فترة طويلة, هل سيتذكرني الناس بالخير بعد وفاتي؟

اخيراً.. انصح جميع الاخوة و الاخوات باذكار الصباح و المساء.

الموضوع فقط للفضفضة, و وجدت من الملاءم نشره بدلاً من عادة الكبت لدي.

Advertisements

5 تعليقات

Subscribe to comments with RSS.

  1. Dj.r4iDeN said, on مايو 21, 2008 at 6:05 ص

    والله مش المفروض انك تفكر في حاجه زي دي دلوقتي

    الموت حق و بدام الواحد مع ربنا مش المفروض اننا نخاف من الموت

    حاجه كمان

    مفيش حد حيشتم في شخص ميت حتي لو كان دا سيئ

    و لو شتم او ذكر شر فا دا معنها انه مش كويس

    سلام عليكم

  2. OMLX said, on مايو 21, 2008 at 7:29 ص

    يبعد الشر عنك أخوي …

    الواحد يفعل ما يراه صائبا ولا يبالي بأقوال الناس … هل أثنوا عليه أم ذموه…

    والموت حق على كل إنسان …

  3. TT said, on مايو 21, 2008 at 9:27 م

    Nice Advice 🙂
    GOD Bless Hadeel

    I’m Here 4 U , Talk 2 Me !
    We’re Brothers Don’t 4get That !!

    thx

  4. B!n@ry said, on مايو 21, 2008 at 9:40 م

    الطيب يا طلال وإن غاب فذكراه حاضر ولا يزول …
    إنت سوي الي يرضى الله ورسوله وما عليك من الباقي يا رجل …
    من الجيد إنك تفضفض وبصوت عالي … ترى الكتم فعلا مضر ومضر جداً …
    الله يوفقك يا طلال تستاهل كل خير …

  5. Black X said, on مايو 22, 2008 at 12:58 ص

    يعطيكم العافية يا خوان على اللفتة الطيبة, و الموضوع لا يعدو عن كونه صدمة و حزن عن ما حصل, لا اعتراض على قضاءه سبحانه و تعالى

    شكراً لكم مرة اخرى, و جزاكم الله خير


التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: